ومن المُفاجئ أن الطراز المغربي أصبح شعبياً جداً في جميع أنحاء العالم, فهو غنيّ بالتقاليد الثقافية والتاريخ, يتميز بالمنحوتات المُعقّدة, والمداخل المُقوّسة, والأقمشة المُلوّنة. كما ويُعتبر من أكثر الطرز حميميةً ودفئاً, حيث أن الخامات المُستخدمة في إبرازه مثل: الخشب المنقوش, والفسيفساء, والسجاد المنسوج يدوياً تجعل المكان أكثر جمالاً وترحيباً.

يكمن جمال هذا الطراز في أنه يتمازج بشكل رائع مع الديكور العصري؛ بمعنى أن تصاميمه الخالدة يمكن أن تضاف على شكل عناصر بسيطة تضيف التفرد على المكان وتنسجم مع ما حولها بجمال أخّاذ. قد يكون ذلك عن طريق إضافة الفوانيس أو الأكواب المغربية الملونة الرائعة أو الطاولات ذات الخشب المنقوش أو المتكأ المستدير بألوان زاهية.

يبرز في الطراز المغربي كثرة استخدام العناصر الزخرفية الجمالية كالمشربيات والأقواس للفصل بين الفراغات المختلفة. أما السقف فهو يصنع من صفائح خشبية متداخلة على شكل قطع وغالباً ما يكون غنياً بالنقوش والرسومات الملونة والمذهبة وأدق الزخارف الهندسية والنباتية الملونة التي تعطي أصالة وتفرداً.

النوافذ ذات قيمة جمالية حيث تمتاز بالزخارف والنقوش النباتية والهندسية وتُغطى من الداخل بأبواب خشبية مزخرفة ومحفورة بشكلٍ بارز أو غائر, وذلك لضبط مرور الهواء, وخفض درجة الحرارة, وتوفير الخصوصية. كما وتُزيّن النوافذ بالزجاج المُعشّق الذي يضفي لمسة سحرية عند سقوط الضوء عليه. حيث تظهر الإضاءات الجدارية والثريات بشكل غير تقليدي للإضاءة.

أما الأثاث فتظهر عليه اللمسات التشكيلية الفنية والألوان المغربية بوضوح, وغالباً ما تكون على هيئة جلسات متصلة مطعمة بزخارف من الخشب والنحاس, ولمظهر عصري أكثر يمكن إدخال المشغولات الحديدية.

يكثر استخدام تشكيلات السيراميك المختلفة في الأرضيات والجدران, كما ويتم استخدام السجاد الشرقي في منتصف الفراغ, حيث تُوضع عليه المائدة وتُزيّن بالاكسسوارات ذات الأشكال الشرقية, كالثريات, والفوانيس, والمشغولات الخشبية والفضية والنحاسية, والفخاريات, والشموع.

ويُمكن القول بأن الطراز المغربي هو الطراز المثالي للحمامات, وذلك باستخدام الفُسيفساء في الجدران, والقناطر المغربية البارزة في تصميم الأبواب والمداخل.

 

4

نلاحظ التعقيد في المنسوجات والمفروشات, كثرة والوسائد, الألوان متدرجة من البني والنحاسي, وجود الزخارف النباتية والهندسية, السجاد الشرقي الموضوع عليه مائدة مزينة بالاكسسوارات الشرقية. استخدام الزخارف في الجدران والسقف مما يعكس إضاءة غير تقليدية.

5

استخدام الزخارف والأقواس في تزيين الفراغ, السقف من صفائح خشبية, الإضاءة جدارية ومنبعثة من الثريا, استخدام السجاد الشرقي والوسائد, الأقمشة رقيقة وخفيفة, استخدام الاكسسوارات الشرقية.

10

 

استخدام ألوان المجوهرات, السجاد الشرقي المزخرف, استخدام الأقواس, الإضاءة غير تقليدية فهي منبعثة من الثريا وعناصر الإضاءة الأخرى كالأباجورات, استخدام الأخشاب المزخرفة. كثرة استخدام الوسائد والاكسسوارات الشرقية.

الخلاصة:

يعتمد هذا الطراز على أساسيات محددة:

  1. استخدام درجات ألوان المجوهرات.
  2. كثرة استخدام الزخارف النباتية والهندسية والفسيفساء والخزف الملون.
  3. اتباع التعقيد في المنسوجات والمفروشات, واستخدام النقش الشبكي على المفروشات الخشبية.
  4. استخدام السجاد الشرقي, والسجاد المنسوج يدويّاً.
  5. استخدام الأقمشة الرقيقة والملونة.
  6. استخدام الوسائد بكثرة.
  7. المنحوتات المُعقّدة.

 

2017-05-02T02:28:31+00:00