التصميم الداخلى لغرف الطعام

التصميم الداخلي لغرف الطعام

التصميم الداخلى لغرف الطعام

التصميم الداخلى لغرف الطعام لم يعد تصميم غرف الطعام في المنزل مجرد أمر ثانوي, بل أصبحت محط اهتمام مصمم الديكور على غرار تصميم غرف المعيشة وغرف الضيوف, فهي أكثر مكان تجتمع فيه أفراد الأسرة جميعا بغض النظر عن انشغالاتهم اليومية والتزاماتهم شاد للديكور الداخلى تساعدكم على الاختيار الانسب لديكور غرفة الطعام .

 

التصميم الداخلى لغرف الطعام

التصميم الداخلى لغرف الطعام

 

التصميم الداخلى لغرف الطعام

ولغرفة الطعام دور كبير في إظهار معاني الجود والكرم والقيام بحسن الضيافة والترحاب, والذي لا يعني فقط تقديم ما لذ وطاب من المأكولات والمشروبات بل يتعداها لضمان حصول الضيف على اكبر قدر من الراحة وتمتعه بالرفاهية.

وتختلف تصاميم غرف الطعام باختلاف المساحات المتاحة وأذواق أصحاب المنزل والمستوى المعيشي لهم, لكن ذلك لا يعني بالضرورة انه يجب إنفاق مبالغ طائلة للحصول على تصميم أنيق وراق, حيث أن العنصر الأهم من عناصر التصميم وهو عنصر الذوق يجمل كل التصاميم سواء كانت باهظة الثمن أو منخفضة التكاليف.

وللحصول على تصميم ابداعي لغرفة الطعام التصميم الداخلى لغرف الطعام فإنه لا يشترط تخصيص مساحة كبيرة لتصميمها, بل كيفما كانت مساحة الرفة لديك

 

اترك الأمر لأبرع مصممي الديكور من شركة شاد للتصميم الداخلي والذين سيقومون بدراسة مجموعة من الخيارات المختلفة ومطابقتها مع بعضها البعض ومع احتياجاتكم وذوقكم وتطلعاتكم والإمكانيات المادية المتاحة لكم, وستكون النتيجة ومن دون شك الحصول على تحفة فنية بغض النظر عن التكاليف.

وهذا هو موضوعنا في هذه المقالة، إذ سنسلط الضوء على بعض الأساسيات المهمة في التصميم الداخلى لغرف الطعام والخروج بتحفة فنية بأبسط التكاليف.

التصميم الداخلى لغرف الطعام

التصميم الداخلى لغرف الطعام

  1. أثاث غرفة الطعام

تحوي غرفة الطعام بشكل أساسي المائدة التي تتوسطها وكراسي المائدة, لكنها قد تحوي أيضا ركنا  لتوضيب أدوات المائدة، لذا يجب الحرص على اختيار الأثاث المناسب, مما يضفي على ديكور الغرفة رونقاً خاصاً  وأسلوبا فريداً من نوعه. كما أن غرفة الطعام لا تختلف عن الغرف الأخرى وبالتالي يجب خلق أسلوب ديكوري خاص بها ما يجعلها مميزة وملفتة للنظر، وقد يخصص لها تصميم قريب نوعا ما من تصميم غرفة المعيشة وذلك لخلق نوع من التناغم, أو قد تنفرد وحدها بتصميم ديكوري مختلف عن باقي أرجاء المنزل كي نضمن التميز.

 

  1. الأرضية والإضاءة

أرضيات غرف الطعام يجب أن تكون من السهل المحافظة عليها وتنظيفها مع الحرص على انحيازها إلى المواد الطبيعية كاعتماد الأرضية الخشبية مثلا لتركيز الاهتمام على المائدة والستائر وباقي عناصر الديكور الأخرى. أما بالنسبة للإضاءة فالكثيرون يفضلون وضع وحدة إضاءة كبيرة ومزينة فوق الطاولة مباشرة على أن تكون مرتفعة, وفي حال الرغبة في تجنّب الإضاءة المباشرة فوق طاولة الطعام، فيمكن إضافة لمسات خفيفة للإضاءة كتلك الموجودة داخل الخزائن الزجاجية المخصّصة لأدوات السفرة، أو المخفية خلف حوض نبات كبير في أحد أركان الغرفة أو داخل تجاويف ديكورات الجبس.

dining-8

  1. الستائر

في اغلب الأحيان تتواجد غرف السفرة في إحدى الغرف التي تحتوي على نافذة أوشرفة حتى تسمح بتغيير الهواء وكذلك توافر الإضاءة الجيدة أثناء تناول الطعام، وفي تلك الحالة يجب العناية باختيار ستائر غرف السفرة لتتناسب وطبيعة تلك الغرفة بحيث تسمح بمرور الإضاءة المناسبة لتناول الطعام بارتياح وفي نفس الوقت تمنح شيئا من الخصوصية لغرفة الطعام خاصة إذا كانت المنازل متقاربة مع بعضها البعض .

dining-6

  1. الطاولة

تشكل الطاولة العنصر الأهم في غرفة الطعام ولا يكتمل ديكور هذه الأخيرة دون وجود طاولة طعام. تختلف طاولات الطعام وتتوفر بأحجام وأشكال متعددة، فبعضها يندرج ضمن الشكل الدائري والبعض الآخر على شكل مربع أو مستطيل. وجُلُّ مثحِبِّي الديكور العصري يفضلون الطاولات المصنوعة من خشب الزان، أما عشاق التصاميم فيفضلونها زجاجية، في المقابل نجد أن مهووسي غرف الطعام ذات الطابع الريفي يفضلون الاستعانة بطاولات مصنوعة من خشب الدردار أو السنديان.

dining-25

  1. ألوان غرف الطعام

لإضفاء جمالية على غرفة الطعام العصرية، يمكن اللجوء إلى الألوان الدافئة التي تشعر بالراحة وتساعد على تحفيز الشهية

وتشجع على إطالة الجلوس إلى المائدة كدرجات مختلفة من الأحمر والبرتقالي والأصفر. ويفضل استخدام اللون وظلّه كالذهبي

مع الأصفر الكريمي، والبرتقالي مع الترابي، أوالأحمر القاني مع الوردي.

 

dining-13

  1. الإكسسوارات

تتنوع الإكسسوارات التي يمكن تزيين غرف الطعام بها من ثريات كريستالية أو قطع خزفية تتوسط الطاولة أو مفارش وزهور وكذلك شموع، مع مراعاة أن باقات الزهور والشموع تصلح لغرفة طعام عصري، أما المفارش المشغولة من الحرير أو الأورجانزا فتصلح لغرفة طعام كلاسيكيه

dining-9

  1. حيز ومساحة غرف الطعام

يفضل لغرفة الطعام أن تحتل مكاناً خاصاً في المنزل بمعنى أن يكون لها مساحتها الخاصة المستقلة عن باقي غرف المنزل، لكن هذا لا يعني أنه لا يمكن الحصول على تصميم لغرفة طعام ما لم يتم تخصيص مساحة مستقلة لها إذ يمكن وبكل سهولة أن تتداخل غرفة الطعام مع غرفة الجلوس أو المعيشة لتشكلان معاً غرفة واحدة، وهذا النوع من الغرف هو الأكثر انتشاراً بين المنازل, أو قد تكون مستقلة واسعة, أو ضيقة وهنا يمكن إضافة المرايا والزجاج في غرف الطعام لإنتاج المزيد من الأبعاد وإضفاء لمسة من التألّق والحيوية عليها. لكن يبقى التفنن في التصميم الداخلي لغرف الطعام مرتبطا دون شك بالحيز المخصص لها أي أن هذا التصميم يكون مختلفا حسب اختلاف طبيعة الغرفة سواء كانت جزءاً مستقلاً من أجزاء المنزل أو تتداخل مع غرفة المعيشة، وفي الحالة الثانية فإنه يفضل طلي الغرفتين باللون نفسه.  هذا وقد يرغب صاحب المنزل في الفصل والتمييز بين مساحة غرفة المعيشة وغرفة الطعام، إذ يمكن خلق عالمين مستقلين ومختلفين وفي الوقت نفسه واختيار ألوان متناسقة بين الاثنين. يمكنكم على سبيل المثال اختيار ألوان تضفي شعورا بالفرحة والحيوية أكثر من تلك التي تختارونها لغرفة الجلوس.

dining-1

في الختام فإنه لا بد من الإشارة إلى أنه بعدما فقدت غرف الطعام مكانتها لجمع أفرادالعائلة رغم انشغالاتهم للتلاقي والدردشة وتمضية الوقت والإحساس بالجو العائلي، فإن تصاميم شركة شاد للتصميم الداخلي تعيد لغرف الطعام واجهتها لتعود اليوم إلى ما كانت عليه وتقدم لأفراد العائلة لحظات من الانسجام العائلي حول المائدة, ففي الأخير فإن غرفة الطعام تعكس القيم العائلية وباتت تحتل مكانة مهمة في المنزل، لذا فلقد صار أصحاب المنازل والفلل يحرصون على اختيار الديكور المناسب لها والذي يعكس دون شك شخصيتهم .

 

 

بقلم : يوسف لكليتي L VYK

Save

Save

Save

Save

Save

Save

2017-05-02T02:28:31+00:00