أحد عناصر النجاح في التصميم أن يحترم المنزل أو الفراغ المُصمّم الطبيعة ، ويمزج بين عناصرها المُحيطة به؛ كي لا يظهر وكأنه شيءٌ غريبٌ، أو عنصرٌ دخيلٌ على ما حوله. أي أنّ الوظيفة الأساسية هي جعله جزءاً لا يتجزّأ مِمّن حوله. وهو ما أوضحه ودعا إليه المعماري الشهير فرانك لويد رايت عندما تحدّث عن العمارة العضوية للوصول للكمال في التصميم.

 

ما يُمكن استخدامه في الخارج يُمكن توظيفه في الداخل أيضاً!

أي يُمكن احترام وتوظيف الطبيعة في التصميم الداخلي كما في الخارجي؛ لأن المُصمّم الداخلي في الأساس يستوحي عناصره في الغالب من الطبيعة. سواء من ناحية الألوان المُستخدمة، أو الخطوط، أو الأشكال، أو أدوات الزينة، أو الديكورات. فالتصميم لديه يبدأ من تحوُّل الفوضى إلى نُسُق ونظام. فعندما تتخلّص من العشوائية وتتّجه نحو الترتيب والتناسق والتناغم، تبدأ في التصميم!

 

وهناك العديد من الطرق لدمج الطبيعة في التصميم، منها:

  • استخدام الفناء الداخلي.

كيف للطبيعة أن تكُن جزءاً من التصميم؟ - 88773f05de11d5384a4f07518350fd9e 1024x684

أحد أبرز أشكال دمج الطبيعة في التصميم هو استخدام الفناء الداخلي أو ما يُسمّى بـِ “الحوش، أو الكورتيارد”. ذلك الفراغ الداخلي المُحاط بفراغات المنزل. وعادةً ما يكون حديقةً صغيرةً تحتوي على الأشجار والنباتات، ومنطقة للجلوس، ونافورة مياه لترطيب الجو.

وهو من أهمّ الأشياء التي يتمّ استخدامها والاهتمام بها عند تصميم المنازل ذات المساحات الكبيرة. ويُمكن تصميمه على غرار النمط أو الطراز العامّ المُتّبع داخل المنزل. يُساعد ساكني المنزل على الاستمتاع بأجواء الطبيعة الساحرة، واستقبال الضيوف، وإضافة لمسة ساحرة للمنزل.

 

  • استخدام الزهور والنباتات في التزيين.

كيف للطبيعة أن تكُن جزءاً من التصميم؟ - 3166490e c828 4ac1 8a0f 0a6e5db9c5cd 1024x614

يُمكن لمُصمّم الديكور الاستعانة بالأزهار والنباتات سواء الطبيعية أو الصناعية. لأجل إضفاء مظهر جمالي للفراغ، سواء بوضعها كعناصر مُستقلة، أو دمجها في التصميم؛ كأن تُستخدم في الزخارف، أو في أوراق الحائط، أو الديكورات الأخرى؛ وذلك لزيادة الشعور بالراحة النفسية في المكان، والامتزاج بالطبيعة.

 

  • استخدام ألوان الطبيعة.

كيف للطبيعة أن تكُن جزءاً من التصميم؟ - New Project 1 1024x587

إن أفضل طريقة لتحديد وتناسق ألوان الفراغ هي استيحائها من الطبيعة. حيث يُمكن للمُصمّم الداخلي تحديد قائمة الألوان الخاصّة به “color palette” من خلال الطبيعة وتدرُّجاتها اللونية. وهو ما يُمكن أن يُشعِر بالتناغم والتوازن في الألوان المُختارة، وبالتالي يخلق شعوراً عالياً بالراحة والهدوء.

 

  • استلهام خصائص الطبيعة في الداخل.

كيف للطبيعة أن تكُن جزءاً من التصميم؟ - 6fea4f6d 038a 49e3 ad5b 800c304b85d9 1024x576

إن أبسط تعبير لاستلهام خصائص الطبيعة في الداخل هو البساطة واستخدام الفراغات المفتوحة، والألوان الهادئة؛ كالأخضر، والأزرق، والأبيض، واستخدام الخطوط والأشكال الطبيعية؛ التي تعكس الطبيعة المفتوحة المُلهمة؛ فالطبيعة بكل ما فيها بسيطة وجميلة ومُتناغمة.

 

  • استخدام موادّ الطبيعة.

كيف للطبيعة أن تكُن جزءاً من التصميم؟ - eb96632c 55e3 4141 81af 002ecef4988a 1024x614

يتمثّل استخدام مواد الطبيعة في التصميم الداخلي في تطويع المواد الطبيعية في التصميم؛ كاستخدام الأخشاب في قطع الأثاث وخزانات المطابخ، وكذلك استخدام الحجريات في الحوائط والأرضيات؛ وبالتالي فإن النتيجة هي فراغ داخلي مُريح وبسيط ورائع.

 

  • المزج بين الداخل والخارج.

الطبيعة كجزء من التصميم

قد يعمد بعض المُصمّمون إلى مزج الداخل بالخارج، وهو أحد مبادئ احترام الطبيعة. فنجدهم يفصلوا بين الحديقة الخارجية للمنزل وبين غرفة الطعام، أو غرفة المعيشة ببابٍ زجاجي مُنزلق بطول الحائط؛ لا يحجب المنظر الجمالي للطبيعة، ويُوفِّر الخصوصية في آنٍ واحد. وبالتالي هنا يحترم المنزل أو الفراغ المُصمّم الطبيعة !

 

لقد أصبح للمُصمِّم دوراً مهمّاً في تناول مظاهر الطبيعة المُختلفة برؤيةٍ فاحصة وبمقدرةٍ واعية لاكتشاف ما فيها من قِيَمٍ فنية. وهنا لابُدّ أن يختار المُصمِّم من بينها ما يُحقِّق هدفه التعبيري؛ ليضع أنسب الحلول لمشكلات التصميم.